مدرسة حامل المسك لعلوم الطاقه
عندما تضيق بكم الدروب ويصبح الطريق مظلم تعالو الي لأعطيكم شمعة حب ومعرفة وحكمة أدخلوا الى قلبي وخذوا ما تريدوا منه ولكن لا تنسوا أن تقولوا أنه من قلب حامل المسك

مدرسة حامل المسك لعلوم الطاقه

عندما تضيق بكم الدروب ويصبح الطريق مظلم تعالو الي لأعطيكم شمعة حب ومعرفة وحكمة أدخلوا الى قلبي وخذوا ما تريدوا منه ولكن لا تنسوا أن تقولوا أنه من قلب حامل المسك
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  تسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء  
اهلا بكم في منتداي الخاص اتمنى ان تستفيدو من المواضيع وتنوعها

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب العلاج بطاقة الحب كامل
الثلاثاء أكتوبر 21, 2014 1:46 pm من طرف مدرسة حامل المسك للطاقه

» الأزدواجية في عالم الأحدية
الثلاثاء سبتمبر 16, 2014 9:40 pm من طرف مدرسة حامل المسك للطاقه

» الدرس الثاني والعشرون الحب والتعلق التضاد والنهايه
الثلاثاء يوليو 01, 2014 6:51 pm من طرف مدرسة حامل المسك للطاقه

» الدرس العشرين تمارين التنور الداخلي ح
الإثنين أبريل 14, 2014 5:11 pm من طرف مدرسة حامل المسك للطاقه

» الدرس التاسع عشر الكينونه والحب الداخلي
الأربعاء مارس 12, 2014 9:43 pm من طرف مدرسة حامل المسك للطاقه

» الدرس الثامن عشر السلام الداخلي
الإثنين فبراير 24, 2014 8:24 pm من طرف مدرسة حامل المسك للطاقه

» الدرس السابع عشر القلب واوجاعه
الأربعاء فبراير 12, 2014 3:20 pm من طرف مدرسة حامل المسك للطاقه

» الدرس السادس عشر اعتذر واعترف وعش بحب
الأحد فبراير 09, 2014 12:56 am من طرف مدرسة حامل المسك للطاقه

» الدرسالخامس عشر ابني بيت بمدينة الحب
الثلاثاء فبراير 04, 2014 10:38 pm من طرف مدرسة حامل المسك للطاقه

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 لماذا الممارسة مرتين في اليوم؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدرسة حامل المسك للطاقه
Admin
avatar

عدد المساهمات : 492
اضغط هنا اذا اعجبك الموضوع(شكرا) : 0
تاريخ التسجيل : 23/05/2011
العمر : 56

مُساهمةموضوع: لماذا الممارسة مرتين في اليوم؟   الثلاثاء أكتوبر 18, 2011 7:31 pm

س: ما هي أهمية القيام بالممارسات مرتين في اليوم؟

ج: عندما نقوم بالممارسات، نضع نظامنا العصبي في أسلوبٍ مختلف من الاشتغال – حاملاً للصمت العميق (صفاء وعي الغبطة). وفي مراحلٍ لاحقة عندما تصبح الكونداليني نشيطة، النعيم المنتشي. لموازنة كل هذا وتثبيته نذهب الى الخارج ونصبح فاعلين في العالم كل يوم. هنالك بهتان للاشتغال الأعلى خلال النشاطات عندما نضعه في عملنا اليومي. البهتان يحصل ما بين ال5-10 ساعات. عندها يصبح بإمكاننا القيام بالممارسات مجدداً وإعادة تهييء الظروف للاشتغال الأعلى من جديد، لكي يدوب في النشاطات مجدداً. هذه الدورة من الممكن القيام بها مرتين في اليوم من خلال القيام بالممارسات عند الصباح وفي المساء المبكر. إنها تؤمن أكبر نسبةٍ من التطهير والنضج خلال ساعات الوعي للأشخاص الذين لديهم حياة مليئة بالنشاطات.

القيام بالممارسات مرةٍ واحدة في اليوم هو أبطأ بكثير – إنها فقط دورةٌ يومية واحدة من التنمية والبهتان، بدلاً عن اثنين. وهي تختفي في وقتٍ مبكر جداً قبل حصول الاشتغال الاعلى من جديد في اليوم الثاني. القيام بالممارسات مرتين في اليوم هو مسألة فعالة ومفيدة.

مع الممارسة مرتين في اليوم مع الوقت، بهتان نعيم النشوة في النشاطات يصبح أقل فأقل، ونظام الاشتغال الاعلى للنظام العصبي يصبح ثابت ولا يمكن هزه 24 ساعة في اليوم. هذه هي ثمرة العملية – التنور خلال النشاطات اليومية، وكل الليل أيضاً. إنها الدورة المستمرة للممارسات والنشاطات التي ينتج عنها هذا.

خلال الخلوات، حيث توضع المسؤوليات على جنب، من الممكن تناول أكثر من جلستين في اليوم، مع التبديل في تناول الطعام، النشاطات الخفيفة، والساتسانغ (التجمعات الروحية). من الممكن القيام بثلاثة أو أربعة دورات من الممارسة في هكذا بيئة. ربما هكذا ظروف تلائم أكثر اليوغيين واليوغيات المتحمسين جداً. إنها مسألةٌ تتعلق بتثبيت الذات من أجل الحصول على الراحة والفعالية. عندها يصبح بإمكان المرء الذهاب عميقاً خلال فترة أيام، أسابيع، او أشهر خلال الخلوة. هذا يقدم دورةٍ جديدة ما بين الخلوات تستمر لفترة أطول بكثير من الوقت (أسابيع ربما أشهر)، متداخلة مع عملية القيام بالممارسات مرتين في اليوم التي نستمر عليها خلال حياتنا العادية عندما نعود الى العالم. الخلوات تسرع التقدم على هذا الشكل. ولكن الخلوات ليست بديلاً عن الممارسة المستمرة مرتين كل يوم. ما نقوم به كل يوم على المدى الطويل هو ما يحدد الفرق في النهاية.

كل هذا مصمم من أجل التقدم الأقصى، للاستفادة بأقصى ما يكون من القدرات الطبيعية التي في نظامنا العصبي من اجل التنور والوقت المتوفر أمامنا للقيام بالعمل.

أنت في زمام القيادة خلال هذه الرحلة. هذه مبادىء مجربة وحقيقية للتفتح بإمكانك استعمالها كما تراه مناسباً للترحال الى المنزل الى التنور.

المعلم في داخلك.

_________________
الماستر حامل المسك لاي سؤال ارسل رسال رساله على الرقم
00963933919816
وسابعث لك بالجواب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لماذا الممارسة مرتين في اليوم؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة حامل المسك لعلوم الطاقه :: مواضيع مميزه في علم الطاقه والحياة :: اليوغا عن طريق أناندا مارغا ()http://www.ayparabia.com/?p=4-
انتقل الى: